الدولة مرآة الشعب

كيف الحال تونس ؟

turkey
توجد علاقة مباشرة بين أداء الدولة و شعبها، فمن المستحيل أن تجد حكومة غير فعالة أو ضالمة في دولة شعبها واعي، و حتى إن وجدت فلن تطول الحكم فالحاكم هناك مطالب بالقيام بعمله و ليس بالثرثرة في المنابر التلفزية…
الدكتاتورية تستطيع أن تنموا فقط في مجتمع فئة كبيرة فيه تقبل بالعبودية كحال واقعي…في تونس نجد من لا يزال يتأسف على رحيل بن علي نظراً لحالة تونس الإقتصادية، جاهلين أن هو كذلك و ليس لوحده، لهم دوراً في ما نحن عليه….
يكفي موقف الشعب التركي بالأمس لفهم لماذا الواقع العربي مخالف للواقع التركي من كل الجوانب، إقتصاديا، عسكرياً…. فالشعوب من تبني الدول، وضع تركيا ليس “فضل” من اردوغان أو غيره من السياسيين بل هو فضل الشعب الذي فرض على دولته العمل بتلك الحيثية…فحتى المعارضة كانت ضد الإنقلاب شعب و حكومة مسؤول يضعون مصلحة الوطن قبل المصالح الخاصة و سيبقى هذا الموقف للتاريخ كعبرة لحكام العرب لعل يتعلموا أن إذا كان حاكماً…

View original post 121 more words

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s